بوابة طلحة التربوية
اللهم زدني علما


منتدى تربوي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التلوث الكيميائي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M.YASSIN
ناشئ ماهر
ناشئ ماهر
avatar

عدد المساهمات : 219
نقاط : 3518
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 11/03/2010
العمر : 23
الموقع : rabat

مُساهمةموضوع: التلوث الكيميائي   السبت أبريل 17, 2010 12:09 pm

التلوث الكيميائي.. والبيئة
م. محمد بن سليمان الرميح

الارتفاع المتزايد لعدد السكان وارتفاع المداخيل الفردية، باتت تشكل ضغوطاً على النظم البيئية الطبيعية لاقتصاديات كثيرة، وفي عشرات البلدان تؤدي إلى عجز بيئي من حيث الافراط في قطع الأشجار وزراعة الأرض ورعي المواشي وضخ المياه ونتج عن ذلك منطقة جافة ذات عواصف غبارية مهولة الأبعاد.

أيضاً التلوث الكيميائي هو أحد الأخطار الكبرى التي تهدد العالم وصحته، فخلال الخمسين سنة الماضية تم تصنيع أكثر من 75,000 مادة كيميائية جديدة أدخلت إلى بيئتنا إلى هوائنا ومائنا وطعامنا وأدواتنا وكل ما نتداوله يومياً من أشياء ولكثير منها آِثار خطيرة على صحتنا الجسدية والذهنية والدليل على ذلك الازدياد المريع في حالات الإصابة بأمراض التنفس والحساسية والسرطان والتشوهات الخلقية. كذلك فإن انبعاثات احتراق الوقود من السيارات والمصانع ومحطات الطاقة ودخان السجائر هي السبب الرئيسي للأمراض التنفسية.

أكثر من خمسة ملايين طفل يموتون في كل سنة نتيجة أمراض وحوادث لها علاقة بالبيئة التي يعيشون فيها، وأكثر من ثلث مجمل الأمراض في العالم تسببه عوامل بيئية. يموت كل سنة حوالي مليوني طفل تحت سن الخامسة نتيجة التهابات تنفسية حادة، وتعتبر الالتهابات التنفسية أول قاتل رئيسي للأطفال الصغار. ويموت كل سنة حوالي 50 ألف طفل نتيجة حالات تسمم عرضية خصوصاً بغاز أول أكسيد الكربون الذي ينبعث من المواقد، وملوثات أخرى موجودة في المبيدات والمنظفات المنزلية والتعرض لبعض المواد الكيميائية يلحق أضراراً بالجهاز العصبي للإنسان ونموه ووظائف أعضائه. تلوث المياه وغياب كفاءة المرافق الصحية سببان رئيسان للاسهال الذي يعد ثاني أكبر قاتل للأطفال ومسؤول عن وفاة 1,3 مليون طفل كل سنة في العالم وكذلك الملاريا التي ينقلها البعوض الذي يتكاثر في المياه الآسنة، تقتل حوالي مليون طفل سنوياً.

تحذر منظمة الصحة العالمية على الدوام من الأخطار الكيميائية التي تهدد الأطفال ولاسيما من الصناعات غير المنضبطة والمكبات العشوائية للنفايات السامةومنفوثات السيارات في الأماكن المزدحمة. كذلك تنبه المنظمة إلى ضرورة التأكد من سلامة تخزين وتوضيب واستعمال المنظفات والوقود والمذيبات والمبيدات والمواد الكيميائية الأخرى في البيت ووضع ملصقات واضحة عليها.

التدخين بموجبه تلتزم الدول الموقعة بمكافحة «العواقب المدمرة لاستهلاك التبغ والتعرض له»، وتلزم الاتفاقية الدول الموقعة أيضاً بحظر الإعلانات أو فرض قيود صارمة على حملات الإعلانات والترويج للتبغ على مدى خمسة أعوام وتضع الاتفاقية قواعد جديدة للتحذير من أضرار التدخين على عبوات السجائر وتطرح توصيات خاصة بزيادة الضرائب على منتجات التبغ وتدعو لشن الحملات على تهريب السجائر بالإضافة إلى إجراءات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التلوث الكيميائي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة طلحة التربوية :: بوابة بحوث التلاميذ-
انتقل الى: