بوابة طلحة التربوية
اللهم زدني علما


منتدى تربوي
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الهجرة القروية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the hulk
ناشئ فعال
ناشئ فعال


عدد المساهمات: 453
نقاط: 2900
السٌّمعَة: 11
تاريخ التسجيل: 09/02/2010
العمر: 18
الموقع: www.achamel.net

مُساهمةموضوع: الهجرة القروية   الأربعاء فبراير 17, 2010 8:07 pm

الهجرة القروية بقلم الطالب: رضا موادي



الهجرة تعني انتقال السكان من أرض يسمى المكان الأصلي أو مكان المغادرة إلى أرض أخرى تدعى مكان الوصول أو الاستقبال مع ما ينجم عن ذلك من تغيير لنجل الإقامة .
وتنقسم الهجرة حسب طبيعتها إلى شقين : هجرة خارجية وهجرة داخلية وما يهمنا نحن في هذا المقام هو هذه الأخيرة وبالخصوص الهجرة القروية التي ازدادت أهميتها في السنوات الأخيرة. فما معنى الهجرة القروية؟ وما هي أسبابها ونتائجها ؟ وكيف السبيل للحد من تفاقمها ؟
الهجرة القروية تعمي انتقال أو نزوح " émigration " الساكنة الريفية في اتجاه المدن بحثا عن سبل عيش كريم في المدن خاصة وأن سكان هذه الأخيرة- كما أشار إلى ذلك تقرير التنمية البشرية للأمم المتحدة pnud 1992 - "لديهم فرص أوفر فهم يحققون مكاسب تبلغ ضعف تلك التي يحققها الناس في المناطق الريفية .كما أن سكان المدن قد يعيشون 10 سنوات أكثر حيث أن لديهم في المتوسط ضعفي إمكانية الحصول على الخدمات الصحية ومياه الشرب النقية وأربعة أضعاف إمكانية الحصول على خدمات الصرف الصحي ".
كما أن تعاقب سنوات الجفاف الذي أصبح هيكليا ويصيب المغرب بشكل دوري قد ساهم بشكل أو بأخر في تفاقم ظاهرة الهجرة القروية خاصة وأن حوالي 70% من السكان القرويون يعيشون من الفلاحة ، كما أن ضعف التجهيزات السوسيو اقتصادية كالماء والكهرباء والطرق والشغل كلها عوامل تفسر لنا تزايد حدة نزوح الريفيين في اتجاه المدن وتشير الإحصائيات إلى تفاقم هده الظاهرة فبعدما كان السكان القرويين يشكلون حوالي 71% من مجموع سكان المغربي 1960 ، فإن هذه النسبة لا تتجاوز حسب إحصاء 2004 سوى 45% .
إذن فكل المؤشرات تبين أن الوضع أصبح خطيرا بالعالم القروي فهذا الأخير ظل على هامش اهتمامات الدولة ، وبذلك فإن الفوارق بين المدن والقرى تبدو صارخة وتستدعي أجوبة اقتصادية واجتماعية .
إذا كانت هذه بعض أسباب الهجرة القروية فما هي نتائجها ؟
ينتج عن الهجرة القروية تمدن سريع وعشوائي حيث أن الساكنة القروية كما سبقت الإشارة إلى ذلك أصبحت تشكل 45% من سكان المغرب وهو ما أدى إلى إفراغ العالم القروي من ساكنته النشيطة خاصة الفئات ذات القدرة المهنية من الشبان أدت إلى حرمان الريف من الاستفادة من قدرات أمثال هؤلاء الشباب الذين يمكن أن يساعدوا في عمليات تطوير الريف. ، وبالمقابل عرفت المدن تزايدا كبيرا في عدد سكانها مما خلق عدة مشاكل واختلالات على مستوى السكن حيث يلاحظ تضاعف للسكن غير اللائق من دور الصفيح وانتشار البنايات غير المرخص لها ، وكذا انتشار الجريمة وتفاقم معظلة البطالة التي أصبحت تهم شرائح واسعة من المجتمع .
من هنا إذن وجب التفكير في إيجاد حلول لهذه المعضلة التي أصبحت سمة من سمات المجتمع المغربي المعاصر :
- إعادة تأهيل العالم القروي من خلال خلق بنيات تحتية تستجيب لحاجيات الساكنة القرويين من مدارس وطرق ومستشفيات ...
- تنمية الأنشطة الموازية للفلاحة .

- معالجة التباينات والإختلالات الجهوية .

- تشجيع السياحة القروية .

حل المشاكل المرتبطة بالأنظمة العقارية[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الهجرة القروية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة طلحة التربوية :: -